Civil Solutions International, Inc.

الحلول المدنية الدولية

 

 

"تحقيق الاستقرار بعد الأمن"

 

إن صور الصراعات العنيفة والأوبئة والكوارث الطبيعية والفقر وممن يعانون منها هي الأحداث التي نتعرض لها كل يوم. ويرى الكثيرون أنه من الأفضل أن تترك هذه الأزمات الإنسانية التي تنطوي على صراع وانعدام للاستقرار إلى الآخرين ليحلوها.  

وبالنسبة لعملاء الحلول المدنية الدولية) فإن هناك حاجة فورية وملحة للتعامل مع هذه الأزمات بأقصى سرعة و ممكنة. وبينما توجد خدمات متنوعة تتعامل مع أعراض هذه الأحداث عقب وقوعها، إلا أن CSI تنتهج نهجًا برجماتياً نحو دعم الاستقرار عن طريق استخدام نهج الشئون المدنية لاستهداف السبب الرئيسي للاضطراب وإيجاد حل دائم.

وهناك حكمة شهيرة تقول أنك إذا أعطيت شخصًا سمكة فإنك تطعمه ليوم واحد ولكنك إذا علمته كيف يصيد فإنك ستطعمه طوال حياته. وهذا يشكل إطار عمل منظومة CSI. ففي الوقت الذي نمهد فيه لطريق واضح ومحدد نحو الاستقرار، فنحن نعمل على ضمان نقل نهجنا ومعلوماتنا إلى الشعب المتأثر ومجتمعاتهم لكي يتسنى لهم تعلم كيفية الصيد وإعادة البناء والنمو ثم بلوغ الازدهار.

ونحن نؤمن أن الاستقرار والسلام قد يحلا محل الكوارث والاضطراب وذلك بدعم حلول ذاتية متكاملة تمتلك في إطارها المجتمعات المحلية هذه الحلول.

وهناك عدد من المنظمات توجه خبراتها وسبلها الفعالة نحو رد الفعل تجاه الأعراض الفورية لأزمة إنسانية وكيفية تخفيف أثر هذه الأعراض. وتستطيع CSI التنسيق مع مسئولي الأمن والمنظمات غير الحكومية الإنسانية لتوحيد الأهداف والجهود المشتركة نحو اتخاذ الخطوة القادمة والتي تتمثل في اكتشاف السبب الرئيسي للاضطراب المدني وحل هذه المشكلات لعملائها بشكل دائم. ونحن نسعد بقبول تحدي تحقيق إصلاح القطاع المدني والمسئولية الاجتماعية للشركات عن طريق دمج المجتمعات المتضررة والحكومات المحلية والشركات المحلية والإقليمية في فريق واحد لدعم النمو والاستقرار. ويوفر أخصائيو الشئون المدنية وسيط الخدمة اللازم لتسهيل النتائج الإيجابية لكل من عملائنا ومن يحصل على خدماتهم. وهذا ما نشير إليه بـ "فرض الاستقرار بعد الأمن"

بيان المهمة

إن مهمتنا في المجتمعات التي تعاني من أزمة ناتجة عن صراع مسلح أو أوبئة أو كوارث طبيعية أو من صنع الإنسان تتمثل في توفير خبرة متخصصة في الشئون المدنية من شأنها أن تشرك السكان المتأثرين لكي يضطلعوا بدور رئيسي في الحل. ودائماً ما يثمر ذالك في معدلات نجاح مرتفعة لتحقيق استقرار قصير الأمد وطويل الأمد.